وقال لاعب وسط برشلونة للصحفيين في معسكر لمنتخب تركيا في سلوفينيا إنه ارتكب خطأ أثناء الدفاع عن ألوان منتخب بلاده وأنه سينهي مشواره مع الفريق الوطني الذي شارك معه في 94 مباراة وسجل 17هدفا.

لكنه قال إنه لا يأسف لهذا الشجار مع بلال ميسي الصحفي في جريدة “ميليت” خلال رحلة العودة من مقدونيا بعدما تعادلت تركيا سلبيا الاثنين، مشيرا إلى أن ميسي أهانه خلال بطولة أوروبا في فرنسا 2016.

ونقلت شبكة (سي.ان.ان ترك) عن الصحفي قوله إن توران هاجمه بعد فترة قصيرة من ركوب الطائرة ووجه له إهانات ولكمات رغم أن صحفيا آخر وحارسا للأمن وأحد أفراد الفريق حاولوا التفريق بينهما. وأضاف أنه سيتخذ إجراء قانونيا ضد توران.

وتعليقا على الواقعة خلال رحلة طيران إلى سلوفينيا حيث سيتدرب منتخب تركيا قبل مباراة في تصفيات كأس العالم في كوسوفو يوم الأحد المقبل قال توران إن الصحفي نشر شائعات وسب أسرته أثناء تغطية بطولة أوروبا 2016.

وقال “لا أشعر بالندم. أشعر اني أصبحت حرا طليقا مثل الطائر لأني لا أنسى أبدا أي إساءة”.

وتابع “أسدل الستار على مشواري الدولي. مثلت بلادي في كل الفئات العمرية وأعشق بلادي وقميص المنتخب الوطني”.

وتعرض توران (29 عاما) لانتقادات واسعة بسبب أدائه المخيب في بطولة أوروبا 2016.